سيدات دمياط يحولن النفايات إلى حقائب وديكورات: «بتتحضر للاقتصاد الأخضر»

صحافة الجديد

منوعات شاهد : سيدات دمياط يحولن النفايات إلى حقائب وديكورات: «بتتحضر للاقتصاد الأخضر» الجمعة 2022/09/23 الساعة 05:00 م -منوعات علاقات و مجتمع بأيادي ناعمة وآنامل فنانات تحولت سيدات مدينة دمياط لفنانات يصنعن من الفسيخ شربات بدعم من مشروع رسائل البحر بالتعاون مع المجلس.

سيدات دمياط يحولن النفايات إلى حقائب وديكورات بتتحضر للاقتصاد الأخضر


علاقات و مجتمع

بأيادي ناعمة، وآنامل فنانات، تحولت سيدات مدينة دمياط لفنانات يصنعن من «الفسيخ شربات» بدعم من مشروع «رسائل البحر» بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة بدمياط، الذي يعمل على تعليم وتطوير النساء لتنفيذ المشاريع الصغيرة، وفنون إعادة التدوير، لإنتاج العديد من المنتجات صديقة البيئة. 

«بيصر»: بندعو للتمكين الأخضر

وكشفت سارة بيصر، المدير التنفيذي لحملة «التطوع حياة»، عن تفاصيل مبادرة ومشروع رسائل البحر، مؤكدة أنه أطلق في 22 أغسطس الماضي، في إطار أنشطة برنامج «سفراء المناخ والبيئة»، لتدريب السيدات بوجه عام، ونساء دمياط بشكل خاص: «المشروع بيدعوا للحد من استخدام البلاستيك لخطورته على الحياة البحرية، وإعادة تدوير النفايات، واختارنا محافظة دمياط، لأنها بتحتوي على 65% من أسطول الصيد المصري، وسكانها مرتبطين بهويتهم الثقافية بالبحر؛ فبيقدموا فنونهم التراثية والحرفية الوثيقة الصلة بالبحر».

داخل مكان واسع ملئء بالكثير من الأدوات، تجد السيدات يجلسن على طاولة مستديرة ليتعملن ثم ينفذن منتجات جمالية صديقة للبيئة وفقا لـ«بيصر»: «بنعلم السيدات من كل الاعمار والطبقات حرف كتير، تكون مشروع خاص بيهم وليهم، لكن بشرط تكون المنتجات صديقة للبيئة، بنهدف لتمكينهم نحو الاقتصاد الأخضر». 

مدير المبادرة: صممنا شنط صديقة للبيئة 

وأوضحت سارة بيصر، أنهم بالفعل قاموا بتدريب 9 مجموعات من السيدات قبل الإحتفاء بهن في معرض صغير بدمياط لعرض منتجاتهن: «المشروع بيهدف لتدريب وتأهيل السيدات على أنماط للحرف التراثية والفنية المستمدة من البيئة الساحلية، وتطوير مَهاراتهم، وتمكينهن اقتصادياً بشكلٍ مرتكز على الاِقتصاد الأخضر الصديق للبيئة، والاقتصاد الذكي»

حقائب من القماش، وديكورات مختلفة، صنعتها أياد السيدات والأطفال داخل عزبة البرج وفقا لـ«سارة»: «بالفعل صمموا حقائب مصنوعة 100% من القماش الصديق للبيئة، وحقائب التسوق من القماش للتقليل من استهلاك البلاستيك، ده غير الديكورات المٌعاد تدويرها، والنفايات كمان اللي طلع منها شغل كتير باسمهم، علشان كدة إحنا بصدد التوسع في تلك التدرييات كي تطول المرأة بكافة المحافظات لنشر رسالتهم». 

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحافة الجديد وقد قام فريق التحرير بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

في الموقع اليوم


قد يهمك ايضا