علماء نفس يكشفون عن كلمة السر لنجاح العلاقات الزوجية

صحافة الجديد

منوعات شاهد : علماء نفس يكشفون عن كلمة السر لنجاح العلاقات الزوجية الثلاثاء 2023/01/24 الساعة 10:54 ص -منوعات وبحسب ما نشره موقع شبكة cnbc قال عالما النفس إنه في حين أن كل ارتباط أو.

علماء نفس يكشفون عن كلمة السر لنجاح العلاقات الزوجية


وبحسب ما نشره موقع شبكة CNBC، قال عالما النفس إنه في حين أن كل ارتباط أو علاقة زوجية فريدة من نوعها، مع مجموعة من التحديات الخاصة بها، فإن هناك عاملا مشتركا واحدا بين جميع الأزواج يتلخص في أنهم يريدون أن يكونوا موضع تقدير، وأن يتم الاعتراف بجهودهم، ومن ثم فإن كلمة السر في نجاح العلاقات الزوجية هي كلمة "شكرًا".

خطوات لاكتساب عقلية التقدير

ويقول المرء "شكرًا" طوال اليوم، تقريبًا دون تفكير، لزملائه أو إلى عامل التعبئة في السوبر ماركت أو للغريب الذي يمسك الباب لحين يعبر أو قائد السيارة الذي ينتظر ليسمح له بعبور الطريق بأمان. ولكن في أهم علاقات حياته، يمكن أن ينسى مدى أهمية قول "شكرًا" لشريكة الحياة.

الخطوة 1: ملاحظة التفاصيل عن كثب:

يمكن أن يقوم الزوج أو الزوجة كلما استطاع بمتابعة ما يدور حوله وأن يلاحظ النقاط الإيجابية وأن يتجاهل السلبيات. ويشير الباحثان إلى أنه من الممكن يخبر الزوج شريكة حياته أنه يراقبها حتى يتعرف بشكل أفضل على يومها وكل ما تفعله، موضحين أن سلوكها لن يتغير كثيرًا بمجرد معرفة أن الزوج يراقب التفاصيل.

تعبيرية

يوصي الباحثان بأن يقدم الأزواج لبعضهم عبارات الشكر والتقدير لكل ما يفعلونه بشكل روتيني، حتى لو كان صغيرًا، خاصةً إذا كان شيئًا بسيطًا ويفعلونه كل يوم. لكن لا يقتصر الأمر على مجرد قول: "شكرًا" وإنما يخبران بعضهما البعض أن تصرفًا بسيطًا للغاية يمثل حلًا مهمًا، على سبيل المثال، عندما تقوم الزوجة بعمل فنجان قهوة للزوج في الصباح أو عندما يقوم الزوج بشراء احتياجات من البقالة في طريق عودته من العمل إلى المنزل، يعبر شريك الحياة للطرف الآخر عن شكره موضحًا أنه يجعل اليوم يمضي بشكل صحيح.

تعبيرية

استكشاف الأخطاء وإصلاحها

*عمل قائمة سريعة بكل ما يفعله كل من الزوجين، ثم يتم اختيار بضعة مهام لتبادل القيام بها، فعلى سبيل المثال إذا كان الزوج هو من يقوم دائما بتوصيل الأطفال إلى المدرسة، فيمكن أن تقوم الزوجة بهذه المهمة في أحد أيام الأسبوع، وإذا كانت الزوجة هي من تقوم دائما بإعداد مائدة الطعام دائمًا فيمكن أن يقوم الزوج بتحضيرها في أحد الأيام. وستساعد هذه الخطوة على أن يضع الشخص نفسه محل الآخر وسيقوم بتقدير ما يقوم به من مجهودات.

*تذكر الزوج أو الزوجة بشكل دائم أن التركيز على رؤية الإيجابيات وتجاهل السلبيات لا يعني تغيير عادات وتصرفات شريك الحياة وإنما هو بمثابة تغيير لعادات الشخص نفسه، وبالتالي فإنه يساعد بفاعلية في تعطيل دورة السلبية في العلاقة الزوجية. إن الرؤية الإيجابية والشعور بالرضا والامتنان يقطع الوقود عن دورة السلبية والأفكار السامة، وهو ما يؤدي إلى حدوث فرق كبير وتحسن العلاقة الزوجية تدريجيًا.

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحافة الجديد وقد قام فريق التحرير بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

في الموقع اليوم


قد يهمك ايضا